Download Restore
img

الدخان الملوث وغير الصحي يغطي مدن ولاية كاليفورنيا بسبب الحرائق

منذ شهرين

5 views

تُظهر خريطة جودة الهواء من حيث نسبة الأوزون والجسيمات

 

تغيرات واضحة في منطقة خليج سان فرانسيسكو، في ولاية كاليفورنيا الأميركية

 

وذلك بسبب الأضرار التي خلفتها نيران حريق “كامب فاير” الذي اندلع الخميس قبل الماضي

 

وهو الأكثر فتكًا بين حرائق الغابات في تاريخ كاليفورنيا.

ووفقًا لصحيفة “ميركوري نيوز” الأميركية، سيضطر سكان منطقة الخليج إلى الانتظار لفترة أطول للتغلب على الدخان الكثيف في مقاطعة بوت ،

حيث لا تزال جودة الهواء غير صحية في جميع أنحاء المنطقة

،

لكن الخبراء ما زالوا يأملون أن تعمل الإغاثة على التصدى للأدخنة الملوثة في وقت عيد الشكر

 

وأشارت الصحيفة أن مستويات مؤشر جودة الهواء في العديد من مدن منطقة الخليج الأميركي كانت في نطاق غير صحي للغاية

 

حيث كان المؤشر بين 201 و 300 صباح يوم السبت، وفقًا لإدارة جودة الهواء في منطقة خليج سان فرانسسيسكو

 

وتشمل تلك المناطق شرق أوكلاند وكونكورد و فاليغو و سان باولو و وبليسانتون و سان رافاييل

 

بينما كانت كل من نابا وسان فرانسيسكو وبيركلي وليفرمور ومدينة ريدوود وسان خوسيه في نطاق جودة الهواء الغير صحي والتي تتراوح مؤشراتها بين 151 و 200

حيث يعتبر التعرض لفترة طويلة للهواء هناك ضارًا حتى للأشخاص الأصحاء

وتم تمديد تحذير الطوارئ في فصل الشتاء حتى الثلاثاء

 

ومن المتوقع أن تعمل الرياح القادمة من المسطحات المائية بعد ظهر يوم السبت على تنقية الهواء

لكن الأحوال ستتدهور مرة أخرى يوم الأحد ، وفقًا لكريستين روزيليوس ، المتحدثة باسم إدارة جودة الهواء في كاليفورنيا

 

وأوضحت روزيليوس ” أن المزيد من الدخان سيتصاعد مع تحول الرياح يوم الأحد”

وأدى الضباب إلى إغلاق المدارس  وتأخير رحلات الطيران وإلغاء الأحداث الرياضية يوم الجمعة مع تدفق مئات الأشخاص إلى متاجر الأجهزة المحلية لشراء

أقنعة فلتر الهواء وقامت الفرق الموسيقية من مختلف أنحاء الولاية بما في ذلك بعض أفرادها في منطقة الخليج برحلة على الطريق إلى بيكرسفيلد ليلة

الجمعة للعزف ضمن بطولة “رابطة الفرق الموسيقية الغربية لعام 2018”  ولكن بحلول صباح السبت تم إلغاء الحدث الذي قضوا فيه أشهر للتحضير

مما أجبر مئات الطلاب وأولياء أمورهم على العودة وكانت هذه البطولة الأخيرة لهذا العام  ولن تتم إعادة جدولة الحدث

وأغلقت خدمة المتنزه الوطني في منطقة غولدن غيت الترفيهية الوطنية في سان فرانسيسكو خلال عطلة نهاية الأسبوع

والتي تشمل جزيرة الكاتراز ، وفورت بوينت الموقع التاريخي الوطني وموير وودز , وتم نقل دورة ألعاب كال ستانفورد الكبيرة يوم السبت إلى الأول من

ديسمبر/ كانون الأول بسبب الدخان الناتج عن الحرائق

مع انطلاقها في ملعب ميموريال في بيركلي.

وعرضت متاحف دي يونغ وآسيا للفنون في سان فرانسيسكو الدخول المجاني إلى أي شخص يرغب في الهرب من الدخان

في حين أن متحف سان فرانسيسكو للفن الحديث يقدم الدخول المجاني إلى مجموعته الدائمة في الطابق الثاني ومكتبته العامة .

Advertisements